انفلونزا الخنازير والحج
كتبه: المرجع السيد علي السيستاني
حرر في: 2009/09/12
التعليقات: 0
القراءات: 1738

                                                                 بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة المرجع الديني الأعلى السيد السيستاني دام ظله
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد
إنكم على علم بانتشار مرض إنفلونزا الخنازير في كثير من دول العالم بنسبة مختلفة ، وفيما يخص زوار بيت الله الحرام فإن الإحصاءات تشير إلى أن عدد الإصابات بينهم لا يزال – ولله الحمد – منخفضاً بحيث لا يشكل أزيد من واحد من الألف ، وقد شفي جميع المصابين وغادروا المستشفيات ، ولكن يتوقع بعض الخبراء أن ترتفع أعداد الإصابات بين الحجاج في موسم الحج القادم ، وهنا سؤالان :
1- هل أن احتمال الإصابة بهذا المرض خلال المشاركة في أداء مناسك الحج يشكّل عذراً يسوّغ لمن تتوفر لديه عناصر الاستطاعة تأجيل أداء الحج إلى عام لاحق ؟
2- هل يجوز للمحرم والمحرمة في حال الضرورة استخدام الكمامة الطبية التي تقلل احتمالات الإصابة بالمرض المذكور ، وماذا لو لم يكن استخدامها ضرورياً ؟

                                                                                                                             أفتونا مأجورين

الجواب :
1- من كان مطمئناً بأنه سيوفق لأداء الحج في عام لاحق يجوز له التأجيل , و أما غيره فلا يسوغ له ذلك لمجرد احتمال الإصابة , إلا إذا بلغ الاحتمال درجة يعتد بها عقلاء و لو بالنظر إلى كون الشخص ممن لو أصيب بهذا المرض ستكون له مضاعفات خطيرة بالنسبة إليه و ربما يؤدي الى الوفاة أو نحوها .
2- أما في حال الضرورة فلا بأس باستخدامها مطلقاً , وأما في حال غير هذا الحال فيجوز للمحرم استخدامها إذا لم تكن تمنعه من شم الرائحة الكريهة إن صادفها , وأما المحرمة فالأحوط لزوماً إن تجتنب عنها وإن لم تكن تمنعها من ذلك , و الله العالم


                                                                 20 شعبان 1430 هـ
                                                    ختم مكتب آية الله العظمى السيد السيستاني
                                                                      النجف الأشرف





ارسل لصديق نسخة معدلة للطباعة

لاتوجد تعليقات بعد

المرجع السيد علي السيستاني
2009/09/12 | اسألوا أهل الذكر | القراءات:1738 التعليقات:0


ارسل لصديق